الإثنين, 19 فبراير 2018
اخر تحديث للموقع : منذ 6 أيام
المشرف العام
شريف عبد الحميد

البيان التأسيسي والسياسي الأول للمجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية

الأحواز - | Mon, Dec 11, 2017 4:08 AM
تلقّوا نشرتنا اليوميّة إلى بريدكم الإلكتروني

المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية

(( البيان التأسيسي والسياسي  الأول ))

بسم الله الرحمن الرحيم

 

أيها الشعب العربي الأحوازي المقاوم

يا جماهير أمتنا العربية العظيمة

يا الاحرار في العالم

إيمانا بحق شعبنا البطل في الحرية والاستقلال ومقاومة الاحتلال والطغيان الفارسي الغاشم منذ 20 أبريل 1925 ، ووفاء لتضحيات شهدائنا الأبرار ودماء أبنائنا الطاهرة، ونضالات شعبنا المباركة والمستمرة منذ أن بدأ الاحتلال الاستيطاني الهمجي لأرضنا وشعبنا، وتتويجا لقرنٍ كاملٍ حافلٍ بالمقاومة الشعبية المشرفة والثورات والهبّات والانتفاضات الجماهيرية العفوية والمنظمة، والمواجهات البطولية الملحمية التي لم تتوقف يوما واحدا دفاعا عن هويتنا العربية، وتوقا الى حياةٍ حرةٍ  كريمةٍ عزيزةٍ، وبعد سنتين من الجهد والعمل المتواصل، واستمرارا في جهود مناضلينا الذين سبقونا في العمل لتحقيق الوحدة ورص صفوف جماهير شعبنا في وجه المحتل الفارسي من أجل تماسك الجبهة الداخلية بوجه العدو، واستثمار طاقات مناضلينا وشعبنا بشكل جماعي لتمكين ثورتنا من مواجهة الاحتلال الايراني الفارسي الغاشم ذات الامكانات العسكرية والأمنية والأموال الكبيرة، ولكي تكون قادرة على تمثيل الاغلبية الساحقة لجماهير شعبنا ومطالبه العادلة علي الصعيدين الإقليمي والعالمي، حيث تاسست خلال المراحل المختلفة الماضية لا سيما في العقود الأخيرة مؤسسات وطنية عدة غايتها جمع الفصائل والقوى الوطنية الاحوازية تحت مظلة واحدة، وكل واحدة منها قدمت تجربة وطنية رائعة وتركت بصمة إيجابية في مخزوننا الوطني الاحوازي استثمره اللاحقون في مسيرة كفاحنا الثوري من أجل تحقيق وحدتنا المنشدوة كتجربة تراكمية وطنية، وملكا للثورة الاحوازية وفصائلها المناضلة… فإننا نزف إليكم إنجازا وطنيا تاريخيا كبيرا حققه الجزء الأكبر من قوى الثورة والمقاومة الأحوازية في الفترة القليلة الماضية ، ألا وهو تأسيس وانطلاق ( المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية ) والذي سيعمل بإذن الله على أن يضم إليه جميع قوى الثورة الوطنية المؤمنة والملتزمة بأهداف شعبنا وأمتنا المجيدة.

لقد تم تحقيق هذا الإنجاز النوعي واشهاره في نفس اليوم الذي شهد وداع وتأبين شهيدنا الخالد احمد مولى رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز في يوم الأحد المصادف 12 نوفمبر 2017 ، وفي نفس المدينة التي قضى الله أن تضم جثمان الشهيد الكبير الذي كان ساعيا ومساهما مع بقية رفاقه إلى أن يرى هذا المجلس النور، وساهم مساهمة كبيرة في انجازه لكن يد الغدر الفارسية لم تدع شهيدنا أن يرى ولادة هذا المجلس المبارك ، إذ قررت عدد من الفصائل الوطنية الإئتلاف والعمل في إطار واحد لتعزيز الوحدة النضالية ، وتفعيل المقاومة ، ردا على استمرار العدو الفارسي الهمجي في جرائمه بحق أبناء شعبنا جميعا ، ولا سيما الثوار والمناضلين الذين يحملون لواء الحرية والاستقلال ، ويعملون بلا كللٍ ولا وجلٍ ولا مللٍ لفضح جرائم الاحتلال الوحشي في الداخل والخارج.

إن تدشين هذا المجلس يترجم إرادتنا الأحوازية الصلبة، ويمثل أفضل رد على العدوان المتصاعد، وأرقى صورة من صور الوفاء للشهداء منذ بدء الإحتلال إلى الشهيد أحمد مولى وآخر شهيد يستشهد من أجل الأحواز.

يا أبناء شعبنا العربي الاحوازي البطل

إن الفصائل التي بادرت بتأسيس المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية تعلن لكم ولأمتنا العربية وللعالم أجمع مبادئها التي تلتزم بها، وأهدافها الوطنية السامية التي تكافح في سبيل تحقيقها في المرحلة الراهنة من نضالنا , وهي:

الأهداف العامة:

اولا:  يهدف (المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية) إلى تحرير الارض والانسان في وطننا تعبيرا عن إيمانه بوحدة وقوة الشعب العربي الاحوازي، وحقه المشروع في مقاومته للاحتلال الايراني على اساس القوانين الشرعية الدولية، وبكل الوسائل والطرق المشروعة حتى يستعيد شعبنا بناء دولته العربية الاحوازية المستقلة.

ثانيا:  العمل على فضح جرائم العدو الايراني أمام المحافل العربية والدولية، وبناء التحالفات العربية والاقليمية والدولية لدعم نضالنا التحرري من أجل طرد الاحتلال الايراني للأحواز الحبيبة.

ثالثا:  بناء المؤسسات الوطنية الاحوازية المجسّدة لآمال شعبنا وإرادته، والمعبرة عن مطالبه الوطنية في المجالات كافة.

رابعا:  تؤكد القوى المنضوية تحت مظلة المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية على أنه الموئل الوطني لكل مواطن احوازي، وأنها على استعداد لفتح باب الحوار أمام بقية الأطراف حول كل ما يتعلق بتوسيع وتعزيز الوحدة الوطنية وصيانتها والحفاظ عليها.

المبادىء والالتزامات الثابتة:

1 – على الصعيد الوطني:

اولا:  يحيّي المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية نضالات شعبنا العظيمة ضد الاحتلال الفارسي الغاشم وينحني اجلالا وإكراما لتضحياته الغالية من أجل أن يعود الاحواز شعبا وبلدا حرا عربيا سيدا مستقلا.

ثانيا :  يهيب المجلس بجماهير شعبنا المقاوم تحت الاحتلال أن ترص صفوفها وتنبذ كل عوامل الفرقة الطائفية والمناطقية والقبلية التي يروّج لها ويراهن عليها الاحتلال الفارسي، ويدعو ( المجلس ) لتكثيف وتوسيع رقعة المقاومة بكل اشكالها العسكرية والسياسية والثقافية ومقاطعة العدو الايراني ومستوطنيه داخل القطر الأحوازي.

ثالثا:  يدعو (المجلس) جماهير شعبنا البطلة لمواجهة الاستيطان الفارسي الرامي لتغيير ديمغرافية الاحواز وهويتها العربية وإحلال الهوية الفارسية.

2 – على الصعيد العربي:

اولا:  يؤكد المجلس على عروبة الاحواز أرضا وشعبا وهوية وانتماء وتاريخا وكونه جزءً لا يتجزأ من الوطن العربي.

ثانيا:  يدعو المجلس الأشقاء العرب الى الاعتراف بالاحواز:

دولة عربية خليجية محتلة ، ومنحها عضوية جامعة الدول العربية وكافة المنظمات التابعة لها الرسمية والشعبية ، وهو حق من حقوقها الطبيعية كونها جزء مهم لا يتجزء من جسد الأمة العربية ، أيضا يطالب المجلس جامعة الدول العربية القيام بواجبها القانوني والقومي في  دعم وتبني قضية الاحواز العربية العادلة في كافة المحافل الدولية ، كما يناشد (المجلس الوطني) دول مجلس التعاون الخليجي ضم  (دولة الأحواز) إلى مجلس التعاون الخليجي والعمل على تحريرها بكل الوسائل والطرق المشروعة المتاحة باعتبارها دولة خليجية أصيلة جغرافيا وديمغرافيا، وكان لأميرها الشهيد الشيخ خزعل بن جابر الكعبي الدور الكبير والبارز في السياسة الخليجية لدول الخليج العربي.

ثالثا:  يؤكد (المجلس) تضامنه العميق ووقوفه الثابت والقوي مع الدول العربية الشقيقية، خاصة (التحالف العربي ) بقيادة المملكة العربية السعودية في مواجهة التوسع الايراني، ومكافحة الارهاب والطائفية والتطرف، ويعلن جاهزيته للمشاركة الفاعلة والقيام بواجبه جنبا الى جنب مع الاشقاء العرب في مواجهة المشروع الفارسي التوسعي في المنطقة العربية.

رابعا:  يقف (المجلس) بكل حزم الى جانب القوى الوطنية والقومية المقاومة للاحتلال الفارسي للعراق الشقيق،  ويؤكد أن الخندقين الاحوازي والعراقي هما خندق واحد في مواجهة الاحتلال الفارسي وبقية الإحتلالات، ولا يمكن لأحد فصلهما عن بعضهما نتيجة هيمنة الفرس على القرار السيادي للأحواز والعراق معا، وكذلك احتلال أراضي القطرين العربيين الشقيقين.

خامسا:  يؤكد المجلس وقوفه التام الى جانب الثورة السورية المباركة، ويدين الاحتلال الايراني والاجنبي الغاشم لأرض سوريا العربية العزيزة، ويعلن أنه في خندق واحد مع كفاح الشعب السوري الشقيق للتخلص من الديكتاتورية والاحتلال الاحنبي والارهاب حتى تعود سوريا حرة عربية كريمة.

سادسا:  يؤكد المجلس على وقوفه إلى جانب نضال شعبنا العربي الفلسطيني الشقيق من أجل تحرير أرضه العربية الفلسطينية، وعاصمتها القدس الشريف، وعودة أهلنا المهجرين واللاجئين في الخارج إلى فلسطين الحبيبة.

سابعا:  يؤكد المجلس وقوفه التام الى جانب الشرعية اليمنيه و(التحالف العربي) في مواجهة الهيمنة والاحتلال الايراني لجمهورية اليمن الشقيقة عبر العملاء والمرتزقة حتى يعود اليمن قطرا عربيا موحدا مزدهرا.

ثامنا:  أكدنا و نؤكد وقوفنا الى جانب مملكة البحرين الشقيقة في مواجهتها للارهاب والعملاء والمرتزقة المرتبطين بايران والعابثين بوحدة البحرين وأمنه واستقرار شعبه ووحدته الوطنية.

عاشرا:  يؤكد المجلس دعمه للقوى الوطنية والقومية في لبنان الشقيق الرافضة للهيمنة الايرانية على لبنان عبر ( حزب الله ) رأس الفتنة والشر والخيانة ليس في لبنان بل وفي العالم العربي كله.

تاسعا:  يدعو المجلس الاشقاء العرب إلى التدخل الاخوي الايجابي لدعم القوى الوطنية والقومية الاحوازية في سعيها المستمر لتحقيق وتعميق وحدة صفوفها، ومساعدتها على تمتين اللحمة الوطنية الاحوازية، وبالمقابل يرفض ( المجلس)  وبشدة كل  تدخل سلبي لفرض أي أجندة خارجية على حساب المصلحة الوطنية الاحوازية والقرار الوطني الأحوازي المستقل.

3 – العلاقات مع الشعوب غير الفارسية الخاضعة للاحتلال الايراني:

اولا:  يؤكد (المجلس) على دعمه المبدئي الثابت لنضال الشعوب غير الفارسية المحتلة من قبل الدولة الفارسية حتى تنال حقوقها الوطنية والانسانية، ويدعم المجلس أيضا نضال هذه الشعوب لتقرير مصيرها وبناء دولها المستقلة على اراضيها الوطنية.

ثانيا:  يعمل (المجلس) لتفعيل علاقات التضامن النضالي بين هذه الشعوب التي تحتلها الدولة الايرانية، وتحقيق أقوى عرى الوحدة النضالية على أساس المواجهة المشتركة مع الاحتلال الفارسي ودحره الى الابد.

ثالثا:  يحترم (المجلس) ارادة الشعوب المحتلة من قبل ايران ومن يمثلها في مطالبها واهدافها  ولا يتدخل في شؤونها الداخلية، و يدعوها بالمقابل لاحترام مطالب وأهداف نضال شعبنا العربي الاحوازي وعدم التدخل في شؤوننا الاحوازية الداخلية.

4 – على الصعيد الدولي :

اولا:  يدعو (المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية) دول العالم كافة، والدول الأعضاء في مجلس الامن الدولي بخاصة للاضطلاع بمسؤولياتها السياسية والقانونية والانسانية والاخلاقية في العمل على إنهاء الاحتلال الايراني للاحواز ومنح الشعب العربي الاحوازي حقه في تقرير المصير، ودعم مسيرته التحررية حتى يستعيد حريته وحقوقه الوطنية المشروعة على ارضه واستثمار ثرواته بحرية تامة في إطار الشرعية الدولية وقوانين انهاء الاستعمار.

ثانيا:  يدعو (المجلس) الدول الأجنبية والشركات المستثمرة التي تستثمر في اراضينا الاحوازية لاسيما في قطاعي النفط والغاز الى وقف استثماراتها وعدم مشاركة الدولة الايرانية في نهب ثروات الشعب الاحوازي.

ثالثا:  يؤكد (المجلس) التزامه بكل القوانين الدولية لحماية السلم والامن الدوليين للحفاظ على السلم والاستقرار العالمي، ويؤيد الاعلان العالمي لحقوق الانسان.

رابعا:  يؤكد (المجلس) دعمه للقرارات والتحالفات الدولية لمكافحة الارهاب بكل صوره وينبذ كل اشكال التطرف والعنصرية والطائفية ويسعي الى نشر روح التعايش والسلام بين الشعوب على أساس الاحترام المتبادل للاعراق والاديان والمصالح واحترام القانون الدولي.

خامسا:  يؤكد المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية تاييده ودعمه للقرارات  الدولية الرافضة للمشروعين النووي والصاروخي الايراني و يطالب بوقف هذين المشروعين الخطيرين على الأمن والسلم الإقليمي والدولي.

وفي ختام بيانها تعاهد قوى الثورة الأحوازية المنضوية في إطار المجلس الوطني شعبنا العربي الأحوازي وأبناء أمتنا العربية المجيدة على أنها ماضية في نضالها حتى التحرير، ساعية بمعية بقية القوى الثورية الأحوازية والعربية، وبهمة كافة أبناء الشعب، وبكل إرادة أحوازية صلبة إلى طرد المحتل الفارسي من هذا الجزء المهم من الوطن العربي بكل الوسائل المشروعة والمتاحة لها، وإعادته إلى حضن أمته العربية مرة أخرى مثلما كان قبل الإحتلال الفارسي له، والنصر آتٍ لا محالة.

المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية

10ديسمبر 2017

تعليقات

أراء وأقوال

اشترك في النشرة البريدية لمجلة إيران بوست

بالتسجيل في هذا البريد الإلكتروني، أنتم توافقون على شروط استخدام الموقع. يمكنكم مغادرة قائمة المراسلات في أي وقت