الأحد, 21 يناير 2018
اخر تحديث للموقع : منذ 20 ساعة
المشرف العام
شريف عبد الحميد

الأكراد يحمّلون الحكومة العراقية مسؤولية حياة شخصين ينتميان إلى المعارضة الكردية الإيرانية

كردستان - | Sun, Dec 24, 2017 4:53 AM
تلقّوا نشرتنا اليوميّة إلى بريدكم الإلكتروني

إلى:

الدكتور فؤاد معصوم رئيس جمهورية العراق

الدكتور حيدر العبادي رئيس وزراء جمهورية العراق

 الدكتور إبراهيم الجعفري وزير الشؤون الخارجية في جمهورية العراق

 السيد بريت  مبغورك مبعوث الولايات المتحدة الخاص إلى العراق

 لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان

 الأعضاء الأكراد في برلمان دولة العراق في بغداد.

السادة في المجتمع الدولي والمنظمات الدولية لحقوق الإنسان

وفقا لبيان حزب كوملە الكردستاني الإيراني في 9 ديسمبر 2017؛ يوم 17 نوفمبر / تشرين الثاني 2017، كان اثنان من أعضاء هذا الحزب في طريقهم إلى أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق، ودخلوا عن طريق الخطأ نقطة تفتيش عراقية على أراضي كركوك. وكانت نقطة التفتيش تحت سيطرة الحشد الشعبي، فقامت تلك المليشيات وبشكل غير قانوني باحتجاز رشيد أفشاري وسعد معزيز ونقلتهم الى  مكان مجهول

وكما ورد في بيان صحفي صادر عن حزب "كوملە"، فإن المعتقلين كانوا يحملون وثائق قانونية ولم يكن لديهم نية في مخالفة أي قوانين أو لوائح في البلد. وحسب العديد من الأدلة تم التأكد أن السيدين أفشاري و موزيز، تم اختطافهم من قبل الحشد الشعبي، ومصيرهم لا يمكن التنبؤ به، وقد تكون حياتهم معرضة لخطر كبير

خلال الأسابيع القليلة الماضية، حاول حزب كوملە في كردستان الإيرانية بجميع الوسائل والمسارات المتاحة، للعثور على موقع أعضاءه المختطفين. ومع ذلك، فإن جميع مساعي الحزب لم تؤد إلى الإفراج عن الاثنين

لذلك، فإننا الموقعين على هذا الالتماس نطالب المجتمع الدولي والسلطات العراقية والمنظمات الدولية غير الحكومية / المنظمات الحكومية الدولية بالضغط على الحكومة العراقية لتحرير المعتقلين المذكورين أعلاه. والعراق عضو موقِّع في العديد من القوانين والإعلانات والبروتوكولات الدولية، ومن ثم ينبغي للحكومة العراقية أن تقبل مسؤولياتها القانونية وأن تطلق سراح السيد معزيز والسيد أفشاري. 

كلمات مفتاحية:

تعليقات

أراء وأقوال

اشترك في النشرة البريدية لمجلة إيران بوست

بالتسجيل في هذا البريد الإلكتروني، أنتم توافقون على شروط استخدام الموقع. يمكنكم مغادرة قائمة المراسلات في أي وقت