الإثنين, 19 فبراير 2018
اخر تحديث للموقع : منذ 6 أيام
المشرف العام
شريف عبد الحميد

بيان|«الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية» في الذكرى 28 لتأسيسها

الأحواز - | Sun, Jan 21, 2018 1:40 AM
تلقّوا نشرتنا اليوميّة إلى بريدكم الإلكتروني

في الذكرى الثامنة والعشرون لتأسيس الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية، أصدرت الجبهة بياناً بهذه المُناسبة وصل «إيران بوست» نسخة منه.

ثمانِ وعشرون عاماً من مُقارعة العدو الإيراني ومُناضلة في سبيل تحرير الأحواز العربية من براثن الإحتلال الفارسي الغاشم منذ أن شهدت الأحواز ولادتها في العشرين من كانون الثاني ١٩٩٠م وهي راسخة وثابتة وصلبة بإيمان شعبها وأصالة عرقها ووفاء جنودها الذين لن تُغيرهم الحياة ولن تُبدلهم الظروف.

يذكر أن الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية هي إحدى جبهات المقاومة القومية التي تناضل لاسترجاع حقوق الشعب العربي الأحوازي، على أساس القوانين و الأعراف الدولية خاصة المتعلقة بحق الشعوب الخاضعة للسيطرة الاستعمارية و الأجنبية و القهر الأجنبي، غير القابل للتصرف في تقرير المصير والحرية و الاستقلال وفقا لقرار الجمعية العامة 1514 و القرارات و الأعراف الدولية المتعارف عليها لوصول الشعوب إلى حقها في تقرير المصير و تأسيس دولها المستقلة، وبهذا تكون بعيدة كُل البعد عن التصنيفات الدولية للإرهاب.

نص البيان:

أيها الشعب العربي الأحوازي العظيم   

يا جماهير أمتنا العربية المجيدة

أيها الرفاق النشاما

تطل علينا هذه الايام الذكرى الثامنة والعشرون لتأسيس الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية، جبهتكم الوطنية المقدامة التي تسير بثقة و ثبات نحو تحقيق اهدافها الوطنية والقومية والانسانية وتحرير الارض والانسان الاحوازيين من براثن الاحتلال الفارسي الغاشم، منذ ان شهدت الاحواز ولادتها في العشرين من كانون الثاني 1990 وهي تقارع العدو الايراني بقوة شعبنا و بأرادة صلبة و بأيمان  قادتها وكوادرها وجماهيرها الفولاذية الذين نذروا انفسهم ان يكونون الجنود الاوفياء للاحواز ارضا و شعبا وما بدلوا تبديلا ولن تغرهم الحياة الدنيا ولن تتمكن النيل من عزيمتهم كل قوى الشر الايرانية. هذه الإطلالة المباركة التي أطلت من ارض الاحواز وترعرعت بكل ما هو احوازي وينتمي للاحواز وعروبته ورضعت من مياه الكارون والكرخة معا وسقت بدماء شبابها تراب الوطن الطاهر ليبقى شامخا مرفوع الهامة حتى اصبحت منارة للنضال الوطني المتسلح بالعقيدة والأيمان الراسخ بالكفاح الثوري من اجل الانسان والارض وتحريرهما من كل إشكال القهر والاستعباد والاحتلال، متشبثة بقوة الشعب الاحوازي وايمانه الصلب في قضيته العادلة وكفاحه التحرري المقدس.

أيها الشعب الأحوازي العربي المقاوم

حافظت جبهتكم المقدامة على الأسس الوطنية ومصلحة شعبنا وثوابتها الإنسانية والقومية في كل مراحل مسيرتها النضالية دون ان تضيع البوصلة في صراعنا التحرري الاحوازي وصراعنا القومي العربي في مقارعة العدو الايراني  وهي تعمل على تجديد نفسها وتتكيف عبر فهمها الدقيق لمتطلبات المراحل الكفاحية و المتغيرات الاقليمية والدولية المتسارعة التي تعصف بالمنطقة والعالم منذ ولادة الجبهة في عام 1990 وقفت بقوة إمام كل التحديات والضربات التي وجهتها لها قوى العدوان الإيراني، كما وقفت إمام التوجهات القبلية والطائفية والاجندات الدخيلة على شعبنا بكل صلابة لمنع اي فتن يستثمرها العدو الايراني لصالحه في صراعنا التحرري الوطني، كما أنها ميزت دائما ما بين القيم العربية الاصيلة التي توارثتها قبائلنا من مذخورنا الحضاري والتاريخي واحتفظت بها كسلاح في مواجهة المد الثقافي الفارسي والتوجهات القبلية المعادية لتطور مجتمعنا وانتقاله الى مجتمع المؤسسات المدنية، وانها افرزت بين الدين الإسلامي الحنيف ومذاهبه المختلفة وبين الارهاب والتطرف المليشاوي الداعشي والصفوي المدعوم من الاحتلال الفارسي ودهاليز الاستخبارات الاقليمية والدولية وحق الانسان في الديانة والعبادة كحق اصيل لكل مواطن في الاحواز والعالم دون اي أكراه او إجبار وعملت على فضح الطائفية السياسية الايرانية التي تخرب الاوطان وتسهل للعدو واصحاب الاجندة استغلال الوضع الاحوازي واللعب بقضيتنا كورقة لاغراضهم وحساباتهم على حساب قضية شعبنا العادلة والمشروعة. ان قيادة الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية مدركة تماما لخطورة الوضع الاقليمي والدولي وما يحيط بقضيتنا من مخاطر جمة وانها تدرك جيدا ان عليها ان لا تثق الا بطاقات شعبها كقوة اساسية في معركتنا التحررية الطويلة وعدم التعويل على المتغيرات والاجندات الاقليمية والدولية المتسارعة التي تختفي خلفها مصالح دولا اقليمية واخرى دولا عظمى ذات مصالح دولية، كما انها لن تغفل عن استثمار اي من المتغيرات الاقليمية والدولية لصالح قصيتنا وكفاح شعبنا المرير وهي تعي اهمية هذه العوامل بشكل كبير وتعي جيدا اهمية الوحدة الوطنية وهي ضرورة وطنية وليس خيار تكتيكي والحفاظ على تمتين وحدة طاقات شعبنا عبر التعامل بمسؤولية كبيرة مع الوضع الاحوازي المعقد في مواجهة السياسات الايرانية العدوانية التي كانت ولا زالت تعمل وبكل قوة لمنع وحدة شعبنا تحت مظلة وطنية واحدة تمكنها من الوقوف صفا واحدا بوجه العدو المحتل وتمثله في المؤسسات الاقليمية والدولية، كما انها تعرف جيدا مخاطر الاجندات الاقليمية الرامية لتشتيت شعبنا وجعله احزابا و شيعا للتمكن منه وبمصيره وجعل قضيتنا ورقة في سوق السماسرة وعصابات الحروب الاقليمية والدولية.

أيها الأحوازيون النشاما

أيها الأشقاء العرب

يا أحرار العالم

إن الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية وهي تحتفل بذكرى تأسيسها الثامن والعشرين تؤكد من جديد على ثوابتها وتعلن عن مواقفها التنظيمة والوطنية والقومية والدولية في المرحلة الراهنة وهي كتالي: 

أ: المواقف الوطنية الأحوازية

1- تحيي الجبهة الديمقراطية مقاومة شعبنا الاسطورية في مواجهة المحتل الفارسي وتنظر بنظرة أكبار واجلال للتضحيات الكبيرة التي يقدمها شبابنا البواسل من اجل حرية الاحواز ارضا وشعبا من براثن الاحتلال الفارسي.

2- تحيي الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية مشاركة المراءة الاحوازية ومساهمتها الفاعلة في كل ساحات الكفاح الثوري.

3- تؤكد الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية ان كفاح شعبنا ومقاومته للاحتلال الايراني لا يندرج ضمن عمل المعارضة الايرانية باي شكل من الاشكال بل انه كفاحا تحرريا يستلهم شرعيته من القوانين والاعراف الدولية الرامية لنهاية الاستعمار وحق الشعوب في تقرير المصير.

4- تؤكد الجبهة ان الشعب العربي الاحوازي يقاوم الاحتلال العسكري الإيراني وله الحق بالدفاع عن نفسه بكل ما سمحت وشرعت له القوانين الدولية.

5- تبارك الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية الخطوة التاريخية التي اتخذتها اربعة فصائل وطنية بالاعلان عن تشكيل المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية، و تدعو كل القوى الوطنية للالتحاق بهذا الصرح الوطني خدمة للمصلحة الوطنية الاحوازية العليا.

6- تؤكد الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية دعمها لتأسيس الهيئة الوطنية العليا لتشكيل حكومة الاحواز في المهجر وتعتبرها خطوة وطنية هامة.

7- تؤكد الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية الضرورة التاريخية لوجود التنظيمات السياسية الاحوازية بمختلف مشاربها وتدعو الشباب الاحوازي الى الالتحاق بها.

8- تحذر الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية من كل إشكال الاستغلال السياسي والطائفي للقضية الاحوازية وعدم  استغلال الصراع العربي الاحوازي  والفارسي ألصفوي بشكل خاص  والصراع العربي الفارسي بشكل عام او حتى الاختلافات العربية، العربية  لبث الفرقة البغيضة والتشتت بين أبناء شعبنا العربي الاحوازي الواحد او استغلال بعض الجهات الاحوازية لاغراض واجندات هدامة تنتهي بشق صفوفنا وتخدم العدو الايراني ومشاريعه العدوانية التوسعية، كما انها تدعو الشباب الاحوازي ان يتمسكوا بنضالنا الوطني القومي الإنساني المدعوم بقيمنا العربية والإسلامية الأصيلة وبالشرعية الدولية والتي ترفض العبودية والإذلال للإنسان وتمنع كل إشكال الفتنة الممنهجة من قبل دولة الاحتلال الفارسي او دولا ذات مصالح واجندات استخبارية.

9- تدعو الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية ابناء شعبنا العربي الاحوازي المشاركة بكافة المسيرات والمظاهرات في المدن الاحوازية وكافة الاقطار المحتلة من قبل الدولة الفارسية بشعاراتهم الوطنية والقومية والتمييز بين مطالب المعارضة الفارسية ومطالب شعبنا التحررية.

10- تدعو الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية كافة ابناء شعبنا العربي الاحوازي الى مقاطعة البضائع والتجار والمحال التابعة للمستوطنين الفرس والعمل على جعل المقاطعة سلاحا وطنيا للتصدي للعدوان الايراني.

ب: على الصعيد العربي

1- تدعو من جديد الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية الاشقاء العرب عامة ومؤسستي الجامعة العربية ودول مجلس التعاون الخليجي لدول الخليج العربي الى موقفا موحدا في مواجهة الاحتلال الايراني للاحواز، والاعتراف بالاحواز كدولة عربية محتلة وكسر الصمت المريع عن القضية في الدوائر الرسمية العربية والعمل على دعم القضية الاحوازية بكل الوسائل القانونية المشروعة كواجب قومي وانساني والزام دولي لدعم شعبا يعاني ويلات الاحتلال والقهر الاجنبي منذ ما يقارب التسعة عقود.

2- تطالب الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية جامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي لدول الخليج العربي بالعمل على عضوية الاحواز العربية كدولة خليجية محتلة والتعامل مع الدولة الايرانية كدولة احتلال، احتلت ارضا واسقطت دولة عربية ذات سيادة وعلى الدولة الايرانية الخروج منها فورا والسماح لشعبها ان يقرر مصيره.

3- تدعو الجبهة الجبهة الديمقراطية الشعبية الاشقاء العرب للحد من التدخل السلبي التي تمارسه بعض المؤسسات العربية وبعض الاعلام الخليجي في الشأن الاحوازي لما لهذا التدخل من نتائج سلبية كبيرة على الساحة الاحوازية والعلاقة الاحوازية مع بعض الجهات العربية.

4- تثمن الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية العمل الكبير الذي يقوم به الاعلاميين العرب والوكالات العربية الملتزمة بتغطية الكفاح الوطني الاحوازي بكل موضوعية و مهنية كما تؤكد الجبهة للاشقاء العرب و خاصة الاعلام العربي ان القضية الاحوازية وكفاح شعبنا الاحوازي حراكا تحرريا وطنيا قوميا وان الاحواز جزء لا يتجزاء من الوطن العربي ولا علاقة له بشكل ستراتيجي بحراك المعارضة الفارسية المطالبة بتغيير النظام الايراني، كما انها تحذر بشدة بعض الجهات المختفية تحت مظلة القنوات العربية المسيرة التي تعمل على تغيير بوصلة الكفاح الوطني التحرري العربي الاحوازي الى نضالا ايرانيا خدمة لاجندات تكتيكية لا تخدم مصالحنا الوطنية و العربية الستراتيجية وعلى هذا سنتصدى لها دون ادنى تردد والتعامل معها، كما تفرض علينا مصالحنا الوطنية في كل الساحات الاعلامية والاقلمية والدولية.

5- تؤكد الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية وقوفها الكامل الى جانب المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي في تصديهم للمشروع الفارسي وتدعم بقوة كل الخطوات الوطنية والقومية الرامية الى صد الهجمة الفارسية للحفاظ على امن واستقرار الدول العربية كافة ودول الخليج العربي خاصة.

6- تبارك الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية صمود ونضال اهلنا في سورية الابية،  كما تدين و بأشد العبارات الاحتلال الاجنبي والمليشيات الطائفية لسورية الشموخ وتؤكد وحدت موقفها وجبهتها مع ابناء شعبنا السوري ومقاومتها الوطنية المناضلة من اجل استعادة السيادة والاستقلال والحرية والعيش الكريم.

7- تؤكد الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية وقوفها التام إلى جانب نضال أهلنا الأسطوري في فلسطين المحتلة من اجل حق تقرير المصير وتاسيس الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وتدين بشدة جرائم الكيان الصهيوني بحق اهلنا في فلسطين.

8- تؤكد الجبهة دعمها الكامل لنضال اهلنا الوطني والقومي في عراق الشموخ لطرد الاحتلال الفارسي وعملاء ومرتزقته وكذلك مقاومة الارهاب المليشياوي و الداعشي القادم من مصانع الارهاب والتخلف في قم وطهران واجهزة الاستخبارية الاجنبية.

9- تؤكد الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية موقفها الثابت الدائم للوقوف الى جانب الأشقاء في مملكة البحرين الشقيقة شعبا وحكومة لمواجهة التمدد والتوسع للفتنه الإيرانية الهادفة الى زعزعة الاستقرار والأمن في مملكة البحرين العربية الشقيقة وتثمن وتقدر بشكل كبير المواقف القومية والوطنية لنواب برلمان مملكة البحرين المطالبين بالاعتراف بدولة الاحواز.

10- تدين الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية استمرار المليشيات الايرانية واحتلالها للعاصمة صنعاء ومحافظات يمنيه اخرى وتدعو الاشقاء اليمنين الى الالتفاف حول الشرعية اليمنية لدرع الخطر الايراني المتمثل بمليشيات الحوثي والتدخل الايراني السافر في الشئون الداخلية للقطر اليمني الشقيق.  

11- تدين الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية الاعمال الارهابية التي تستهدف جمهورية مصر الشقيقة وتعلن عن دعمها الكامل للتصدي للهجمة الوحشية التي تستهدف امن واستقرار مصر واعاقة مسيرة تقدمها ودورها القيادي والرئادي في العالم العربي والاقليمي والدولي.

12- تؤكد الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية دعمها الكامل لمطالب دولة الامارات العربية الشقيقة في استعادة الجزر العربية الاماراتية المحتلة من قبل الدولة الايرانية.

13- تثمن الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية  الحراك الجماهيري الشعبي المتمثل بمؤسسات المجتمع المدني والاحزاب والبرلمانات العربية الداعمة للقضية الاحوازية العادلة  وبكل الجهود العربية والإسلامية والدولية الرامية الى دعم القضية الاحوازية بكل الوسائل المتاحة لها.

ج: في علاقاتنا مع الشعوب غير الفارسية في ما تسمى إيران

تؤكد الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية سياساتها الثابتة تجاه حلفائها الاستراتيجين في ما تسمى بجغرافية ايران السياسية و هى كالتالي:

1- ان الدولة الايرانية الحديثة قامت على احتلال اراضي الشعوب غير الفارسية  منذ عشرينات القرن الماضي وهم (اتراك ازربايجان الجنوبية، كردستان الشرقية، بلوشستان و تركمنستان الجنوبية و الاحواز العربية)  و حرمت هذه الشعوب من ابسط حقوقها الانسانية، ناهيك عن حق تقرير المصير وتأسيس دولها المستقلة.

2- ان ما يجمعنا مع هذه الشعوب هو الاحتلال والاضطهاد من قبل الدولة الايرانية والكفاح من اجل التحرر من هذه الدولة الغازية.

3- ان تحرير اي من هذه المناطق يعد نصرا كبيرا لشعبنا العربي الاحوازي.

4- ان الجبهة الديمقراطية الشعبية لن تعترف بأي من التنظيمات الفارسية قبل ان تعترف هذه التنظيمات بأن الاحواز ارضا عربية محتلة وللشعب العربي الاحوازي الحق في تقرير مصيره.

د: في الوضع الدولي

1- تطالب الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية المجتمع الدولي ومجلس الامن ودول الاتحاد الاروبي والمؤتمر الإسلامي الى دعوة ايران وقف جرائمها بحق المواطنين الاحوازيين وهم السكان الارض الأصلين كما انها تدعو الشركات الاجنبية العاملة في الاراضي الاحوازية المحتلة خاصة في قطاعي النفط والغاز الكف عن نهب ثروات الاحوازيين وجلب المستوطنين للاحواز.

2- ان الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية تكرر دعوتها للمؤسسات الإنسانية كافة بالعمل على التدخل و وضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان في الاحواز وزيارة السجون والمعتقلات والتعرف على الوضع المأساوي الذي يعيشه الشعب العربي في الاحواز المحتلة. 

3- تكرر الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية دعوتها لدول مجلس الأمن الدولي والدول الحرة الى حماية الشعب العربي الاحوازي من بطش الدولة الإيرانية والعمل على وقف العنف الايراني الممنهج كواجب والتزام يفرضه القانون الدولي على أعضاء مجلس الامن للحفاظ على الامن والسلم الدوليين، كما انها تثمن بقوة موقف الولايات المتحدة الامريكية وبعض الدول الاروبية لدعمها المعلن والصريح لمطالب الشعوب الراغبة في اسقاط النظام الحاكم في ايران واستعادة الشعوب لحقوقها وحريتها.

4- تؤكد الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية دعمها الكامل للدول العاملة على وقف البرنامج النووي العسكري الايراني بشكل نهائي لما يشكل هذا البرنامج من تهديد للشعوب غير الفارسية المحتلة ودول الجوار الاقليمي و للامن والسلم الدوليين كما انها تثمن مواقف الدولة الامريكية والدول الاروبية لوقف البرنامج الصاروخي الايراني.

أيها الرفاق الأشاوس

إننا نحيي هذه الايام الوطنية المباركة ونحن نستذكر شهداءنا الخالدين واسرانا البواسل وشعبنا العظيم الذي يسطر الملاحم البطولية ويستبسل في ساحات الكفاح الوطني ويقدم القوافل من الشهداء والاسرى من اجل الحرية وتحقيق اهدافه الوطنية وعلى راسها تحرير الاحواز، يقود معركته الانسانية، في ساحات المواجهة المقدسة، مواجهة ثبت فيها الحق، ان الدم اقوى من سيوف الغزاة وان الحرية لا تسجن و ان الايمان لا يقهر وان ارادة الشعوب لا تنكسر وان الليل سينجلي شاء الغاصبون ام ابو، انهم سيرحلون و اننا على ارضنا باقون كما بقي النخيل وبقي الرمل في الاحواز وبقي القمح يحمل السنابل. ان شعبنا منتصر لانه على حق وعدونا الايراني المهزوم باذن الله، لانهم على باطل وان ذلك وعد الله الذي وعد به المؤمنون.

المجد للشهداء والحرية للأسرى     عاشت الأحواز حرة عربية

      عاشت أمتنا العربية المجيدة          وإنه لكفاح حتى النصر والتحرير

الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية

20يناير/كانون الثاني 2018

WWW.ADPF.ORG

تعليقات

أراء وأقوال

اشترك في النشرة البريدية لمجلة إيران بوست

بالتسجيل في هذا البريد الإلكتروني، أنتم توافقون على شروط استخدام الموقع. يمكنكم مغادرة قائمة المراسلات في أي وقت