الجمعة, 19 يناير 2018
اخر تحديث للموقع : منذ 5 ساعات
المشرف العام
شريف عبد الحميد

عبد المنعم إسماعيل يكتب| «مجازر الموصل» مأساة تحكي تاريخ الصراع بين أهل الحق وأهل الباطل

تلقّوا نشرتنا اليوميّة إلى بريدكم الإلكتروني

مأساة الموصل تمثل صورة لتمدد جغرافيا النفس الشيطانية على جغرافيا الأرض تمثل في حملات التوطين المجوسي في بعض الأحياء في مدن الموصل وديالى وبعقوبة وبغداد والفلوجة والبصرة وحمص وحلب والغوطة والبيضاء في اليمن وصنعاء وتعز إن استطاعوا.

مأساة يظهر منها عشوائية الواقع السني عامة والعمل الإسلامي خاصة.

مأساة يظهر منها التواطؤ النصراني اليهودي العلماني الرافضي على أهل السنة.

مأساة تحكي مخاطر الغلو والتكفير والوقوع في الدماء المحرمة.

مأساة تحكي استثمار الرافضة للواقع في بلاد العراق السني

مأساة تحكي مخاطر التواطؤ الإجرامي من شركاء الرافضة في حكم العراق.

مأساة تحكي مخاطر التفرق السني في بلاد العراق عامة وغرب العراق وشرقه خاصة.

مأساة تحكي ألاعيب الساسة في المنطقة الإسلامية من تلاعب بدماء أهل السنة وجعلها مجرد ورقة للتفاوض أو تحقيق الوجود في المشهد الإقليمي أو العالمي.

مأساة تحكي مدى التشاغب بين مراكز البحوث والدراسات في المنطقة التي تعيش بعيدا عن التوازي مع الواقع أو الهدف أو الخطر.

مأساة الموصل جريمة تبحث بين أجساد الضحايا.. عن خلايا حية في الأمة تنسج منها أحرف النصر المننتظر حال إدارة الممكن والبعد عن الغرق في بحر المأمول.

#مجازر_الموصل

#لن_يجاملنا_التاريخ

#لن_يرحمنا_الخصوم

#لن_تنفعنا_المظلومية

#لن_نصادم_سنن_النصر

لن تكون العشوائية باب إصلاح أو تغيير 

تعليقات

أراء وأقوال

اشترك في النشرة البريدية لمجلة إيران بوست

بالتسجيل في هذا البريد الإلكتروني، أنتم توافقون على شروط استخدام الموقع. يمكنكم مغادرة قائمة المراسلات في أي وقت